منتديات فرقة صبا الفنية
اهلا وسهلا بك ايها الزائر نتمنى لك قضاء اروع الاوقات معنا وذالك من خلال تسجيك بلمنتدى
مع تحيييات الاداااارة ^_^
yoyo photoshop"zohbi"



منتديات فرقة صبا الفنية

اهلا وسهلا بكم في عالمكم عااالم صبا الفنية
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولتسجيل
لا ٳله إلا الله الجليل الجبار لا ٳله إلا الله الواحد القهار لا ٳله إلا الله الكريم الستار لا ٳله إلا الله الكبير المتعال لا اله إلا الله وحده لا شريك له إلهاً واحداً رباً وشاهداً أحداً وصمداً ونحن له مسلمون لا اله إلا الله وحده لا شريك له إلهاً واحداً رباً وشاهداً أحداً وصمداً ونحن له عابدون لا ٳله إلا الله وحده لا شريك له إلهاً واحداً رباً وشاهداً أحداً وصمدًا ونحن له قانتون لا ٳله إلا الله وحده لا شريك له إلهاً واحداً رباً وشاهداً أحداً وصمداً ونحن له صابرون لا ٳله إلا الله محمد رسول الله اللهم إليك فوضت أمري وعليك توكلت يا أرحم الراحمين . وأخيراً أللهم صـلي علـى محمد و علـى آل محـمد كما صـليت علـى إبراهيم و علـى آل إبراهيم إنك حميد مجيد،وبارك علـى محمـد و علـى آل محمد كما باركت علـى إبراهيم و علـى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد. وأرسلها لعشر أشخاص خلال ساعه تكون كـسبت عشر مليون صلاة علـى الحـبيب في صحيفتك بإذن الله.

شاطر | 
 

  لذة القرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
b boya lora
« مُډيرة المُنتدﮯ »
« مُډيرة المُنتدﮯ »
avatar

انثى الميزان عدد المساهمات : 269
20
تاريخ الميلاد : 21/10/1998
14/08/2012
العمر : 19
الموقع : **ِِ**قـَـلـْــ(صِبَآآ)ــــــــبْ**ِِ**
المزاج : الحمدالله بالف خير
تعاليق : كيفكم .. أخباركم .. أحوالكم ....ألوانكم ... شمالكم..جنوبكم ... أرضكم ... بحركم ... جوكم ... صحتكم .. بيئتكم ....مدرستكم .. جامعتكم ... حياتكم .. كلو تمام ان شاءالله ...!! ^_*

مُساهمةموضوع: لذة القرآن   السبت يونيو 01, 2013 12:23 pm

لذة القرآن .. كن معـه

الحمد لله الذي نزل القرآن على عبده ليكون للعالمين نذيرا والصلاة والسلام على من أيده الله عز وجل بالقرآن مبشرا ونذيرا وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وصحبه الذين اتخذوا القرآنمنهجا ودليلا .

القرآن كلام الرحمن.
القرآن تلاوته تَشرح صدر الإنسان.
القرآن تدبُّر آياته يزيد الإيمان.
القرآن تعلُّمه وتعليمه رِفعة للشأن.
القرآن : هدى يهدي القلوب، ونور يُنير الحياة.

القرآن الكريم: كتاب الله المعجز المتعبَّد بتلاوته، المنقول إلينا بالتواتر.
القرآن للداء دواءٌ، وللمرض شفاء، وللقلب نقاء، وللرُّوح ارتقاء.
القرآن رِفعة للدرجات، ورفيق في المُدْلهمَّات.
القرآن ارتقاء رُوحي؛ لتسمو الروح في بحر الطمأنينة، وارتقاء فكري؛ ليَسبح العقلفي التفكُّر والتأمُّل.

القرآن شفاء لنفسٍ أنْهَكتها المعاصي والآثام، وشفاء لجسد أتعَبته الأمراض والآلام.
القرآن بركة في العمر والآوقات، وزيادة في الأجر والحسنات.
القرآن فيه القَصص النيِّرات، والمعجزات الخالدات.

باختصار: القرآن منهج حياة.

مَن أصابَه الأَرَق وقِلة النوم، فعليه بالقرآن.
مَن ضاقَتعليه الدنيا بما رَحُبَت، وضاقَت عليه نفسُه التي بين جَنبيه، فعليه بالقرآن.
مَن أراد القُرب من الرحمن، والأُنس بالكريم المنَّان، ورَغِب في الجِنان، فعليه بالقرآن.

مَن أراد العلم لينهل منه، والحِكمة ليستقي منها - فعليه بالقرآن.
مَن أراد الرفيق في القبر - يؤنِس وَحشته، ويُنير قبره، ويُواسي غُربته، فعليه بالقرآن.

أخي الحبيب، تريد الشفاعة يوم القيامة؟

كن مع القرآن، وتأمَّل كلام سيد الأنام - عليه الصلاة والسلام - عن أبي أُمامة - رضي الله عنه - قال: سَمِعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم -يقول: ((اقرَؤوا القرآن؛ فإنه يأتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه))؛ رواه مسلم.

تريد الخيرية في الدنيا والآخرة؟
كن مع القرآن، تكن من خير الناس.
تَعلَّمه وعَلِّمه؛ عن عثمان - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((خيركم مَن تعلَّم القرآن وعَلَّمه))؛ رواه البخاري.

تريد أعلى الجنان وأغلى سِلَع الرحمن؟
كن مع القرآن، تَنَلْ رضا الرحمن وأعلى الجنان؛ عن عبدالله بن عمر - رضي الله عنهما - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((يُقال لصاحب القرآن:اقرأ وارْتَقِ ورتِّل، كما كنتَ ترتِّل في الدنيا؛ فإن منزلتك عند آخر آية تَقْرؤها))؛ رواه أبو داود والترمذي، وقال: حديث حسن.

كن مع القرآن، فالقرآن عظيم، وأعظم سورة فيه سورة الفاتحة التي نُردِّدها في كلِّ صلاة.
كن مع القرآن، ورَدِّد سورة الإخلاص؛ فهي ثُلُث القرآن.
كن مع القرآن،واحْفَظ وتدبَّر سورة المُلك التي شفَعت لصاحبها في قبره.
كن مع القرآن، ورَدِّد أواخر سورة البقرة، فمَن قرأها، كفَتْه.

كن مع القرآن، ولتَقرأ سورة البقرة التي تَطرد الشيطان.
كن مع القرآن،ورَدِّد آية الكرسي أعظمَ أية في كتاب الرحمن.
كن مع القرآن، واحْفَظ عشر آيات من أوَّل أو آخر سورة الكهف؛ لتُعْصَم من الدَّجال.
وأمَّا النوران اللذان أُعْطِيَا للنبي - صلى الله عليه وسلم - فهما: سورة الفاتحة، وخواتيم البقرة، لَم تقرأ بحرف منها إلاَّ أُعْطِيتَه؛ رواه مسلم.

كن مع القرآن قراءةً.
كن مع القرآن سماعًا.
كن مع القرآن تدبُّرًا.
كن مع القرآن حفظًا.
كن معه ولا تَهجره.

كن مع القرآن،ردِّده بلسانك، ورطِّب شَفَتيك بكلماته؛ لتَنعم بالسرور.
كن مع القرآن،ردِّده بقلبك، وتأمَّل الآيات، وتدبَّر الكلمات؛ لتَنعم بالراحة النفسيَّة.
كن مع القرآن؛لتُلامس الفلاح، وتُحقِّق النجاح.
يا رب، اجْعَلنا من أهل القرآن الذين هم أهلك وخاصَّتك.

هـدى:
قال تعالى: ﴿ إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا * وَأَنَّ الَّذِينَ لَايُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا﴾[الإسراء: 9 - 10].

نـور من السُّنة:
قال الرسول - صلى الله عليه وسلم -: ((مَثَلُ الذي يقرأ القرآن كالأُتْرُجَّة؛ طَعمها طيِّب، ورِيحها طيِّب، والذي لا يقرأ القرآن كالتمرة؛ طَعمها طيِّب، ولا ريحَ لها، ومَثَلُ الفاجر الذي يقرأ القرآن كمثل الرَّيحانة؛ رِيحها طيِّب، وطعمها مُرٌّ، ومَثَلُ الفاجر الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحَنظلة؛ طعمها مُرٌّ، ولا ريحَ لها))؛ صحيح البخاري.

ومضـة:
قال ابن عباس - رضي الله عنه -: "لو ضاع لي عِقالُ بعيرٍ، لوجَدته في كتاب الله".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://siba-band.forumarabia.com/
 
لذة القرآن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فرقة صبا الفنية :: الدين المعاملة :: دينٌنا الاسلامي-
انتقل الى: